إبتهال الحوان.. سفيرة القفطان بالجهة الشرقية تشق مشوارها بثبات في عالم الموضة والأزياء.

5 فبراير 2018 آخر تحديث : الإثنين 5 فبراير 2018 - 7:03 مساءً

الخبر 24 / نورالدين ميموني

بخطى ثابتة وعزيمة قوية، تشق المصممة ابتهال عارضة الأزياء والملقبة perla والتي كانت بدايتها في مدينة بركان عاصمة الليمون رفقت جمعية شباب بلا حدود بمدينة بركان إذ نظمت في سنة 2012 أول عرض للقفطان المغربي الأصيل ومن بعد ما لاقي نجحا كبيرا وتلقت عدة عروض لتصوير ملابس محجبات ومن هنا كانت الانطلاقة الفعلية وتحولت الهواية إلى الاحتراف إذ كانت لها مشاركة في عرض للقفطان المغربي على القناة المغربية الأمزيغية رفقة المصممة المتألقة نونية نحال سنة 2014 ومن تم توجهت أنداك إلى الديار الأوربية عارضة محجبة وسفيرة للقفطان بالجهة الشرقية وكانت لها مشاركة فعلية مؤخرا في مسابقة ملكة جمال إفريقيا وعرفت نسبة تصويت هائلة من طرف معجبيها وها هي اليوم تستعد كل الاستعداد للمشاركة في تظاهرات مختلفة بالمغرب بقفطان “نورت” رفقة مجموعة من النجوم في هذا المجال.

اقرأ أيضا...

ورغم التحديات التي واجهتها الشابة ابتهال الخوان و التي ثابرت وكافحت لتحقيق حلمها والتي كانت أمام تحدي كبير ودافعت عنه بكل ما أوتيت من قوة رغم ما تعرضت له من مشاكل وعقبات حالت دون إكمالها مشوارها الفني من بينها تعرض أمها لشلل نصفي الذي فرض عليها الغياب لفترة من اجل اهتمامها ورعاية أمها حق رعايتها وهاهي اليوم تسترجع قوتها الكاملة لإكمال مشوارها فكانت فرصة كذالك لجمعية بسمة للثقافة والتنمية والرياضة بمدينة وجدة التي أبت إلا أن تكرم هذه الشابة الطموحة تحت تصفيقات الحضور تشجيعا لها على مواصلة مسيرتها الفنية.

وهكذا يبقى القفطان المغربي رمزا لحضارة ونمط حياة، كانت تعيش على إيقاعه المرأة المغربية منذ قرون ، و كان في الأصل لباسا خاصا بالرجال، حيث يرجع تاريخه إلى “زرياب”، أحد أعمدة الموسيقى الأندلسية الذي اشتهر بأناقته وارتدائه للقفطان فكان يجمع بين رقي الفن الأندلسي وروعة ألحانه و حضوره بأبهى زى تقليدي عشقه الكثيرون وتوارثه بعده أجيال.

الشابة ابتهال الخوان التي شقت طريقها في العالم الموضة والأزياء، عبر إبداع مجموعة من التصاميم الجديدة الخاصة بالقفطان، والتي تحاول من خلالها إبراز مزايا الموروث التقليدي المغربي، وإيصاله نحو العالمية. وتعتبر ابتهال ، نفسها كسفيرة للقفطان التقليدي المغربي بالجهة الشرقية ، وأكدت ابتهال الخوان ، في حديث لجريدة ” الخبر24 ” الإلكترونية، أن الأزياء التقليدية المغربية وصلت إلى العالمية وأضحت تنافس العديد من الأزياء الغربية، وهو الأمر الذي دفعها إلى محاولة التمييز من خلال إضفاء لمسة خاصة تحافظ من خلالها على الأصالة المغربية مع إضافة القليل مما هو حديث.

وترى ابتهال التي عرفت في مجال الأزياء والموضة خاصة المحجبات، التي تحرص دائما على حضور معارض أزياء الموضة المحلية والدولية لتواكب بذلك صيحات الموضة، أن تحقيق النجاح مرتبط بالعمل الجاد وبالمزيد من التضحيات، حيث أن المرأة المعاصرة ترغب بشكل متزايد في تصميم قفاطين تحت الطلب، وهو الأمر الذي يخلق نوعا من التحدي لكل مصمم.

وتراهن ابتهال، على أن تشكل مشاركتها في مهرجانات مغربية “بقفطان نورت” لتحقيق ذاتها في عالم أزياء القفطان التقليدي، حيث تعتبر نفسها أمام تحدي كبير على اعتبار الأسماء اللامعة في هذا المجال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.