بعد حادثة وفاة الشابة المغربية سلطات سبتة التهريب المعيشي لا يفيد المدينة

1 أبريل 2017 آخر تحديث : الخميس 29 يونيو 2017 - 9:18 صباحًا

الخبر 24 / متابعة

اقرأ أيضا...

في أول تعليق لها على حادثة وفاة الشابة المغربية سعاد، متأثرة بجروح خطيرة ناتجة عن ازدحام وتدافع المئات من حمالي السلع المهربة بمعبر “ترخال2″، الذي جرى افتتاحه الشهر الماضي، قالت مندوبية الحكومة المحلية بثغر سبتة إن “تجارة التهريب المعيشي نشاط سام وجب استئصاله؛ لكن ليس على المدى القصير”، لافتة إلى أن “هذه التجارة لا تحمل أية فائدة للمدينة؛ لكنها في المقابل تنتج الكثير من الضرر”.

ومن جانبه، دعا جاكوب أتشويل، وزير الحكامة بالحكومة المحلية لسبتة، ضمن تصريح نقلته صحيفة “Finanzas” الإسبانية، إلى “القضاء على هذا النوع من الأنشطة، بالرغم من أن القرار سيحتاج بعض الوقت، ولا يمكن اتخاذه بين ليلة وضحاها”.

وأشار المسؤول المحلي ذاته إلى أن “ما يجب التركيز عليه حاليا هو الحفاظ على كرامة وحياة الراغبين في دخول الثغر، لا سيما أن السلطات تعودت على إيجاد حلول سهلة لمشاكل معقدة تؤدي أحيانا إلى الخراب”.

وحذر نيكولاص فرنانديث كوكورول، مندوب الحكومة المحلية لثغر سبتة، من “قيام توترات صعبة نتيجة هذه الوقائع التي من شأنها تأجيج الاحتجاجات بالمغرب، كتلك التي شهدتها الحسيمة”، وفق تعبيره.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.