تاوريرت : غرباء يقتحمون مؤسسة تعليمية ويسرقون معداتها والشرطة تدخل على الخط‬‎

28 يناير 2018 آخر تحديث : الأحد 28 يناير 2018 - 11:40 صباحًا

الخبر 24 / نورالدين ميموني

كشفت مصادر ” للخبر 24 ” أن مجهولين إقتحمو مدرسة المسيرة التابعة للمديرية الاقليمية بتاوريرت يوم السبت 27 يناير 2018 ، وقامو بكسر أبوابها وسرقة بعض معداتها وتجهيزاتها، من حواسيب نقالة ومسلاط (datacjow) خاصة بتمدرس الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة بالإضافة إلى قرص صلب خارجي وأدوات مكتبية اخرى والعبث بحجراتها وكتب المتعلمين وغيرها من الأعمال المشينة وهو الحادث الذي خلف موجة استياء وتذمر بين صفوف الأطر التعليمية العاملة بالمؤسسة.

اقرأ أيضا...

وأضافت مصادرنا، أن عناصر الشرطة انتقلت إلى عين المكان وفتحت تحقيقا في الموضوع، كما عاين أفرادها حسب مصادرنا حجم العبث التي طال المؤسسة وتجهيزاتها، خلصوا من خلالها إلى تحرير محضر في الموضوع.

حادث الاعتداء على هذه المؤسسة التعليمية ينضاف إلى سلسلة اعتداءات طالت ولازالت تطال العديد من مثيلاتها أمام صمت وتجاهل الجهات المعنية، وهو ما يتطلب تحركا جديا من قبل مختلف المتدخلين والشركاء وجمعيات الآباء والسلطات المحلية وعناصر الأمن، بغية وضع حد لمثل هذه السلوكات الشنيعة التي تتعرض لها معظم مرافق المؤسسات التعليمية وخاصة بالعالم القروي للإشارة فالمديرية الاقليمية بتاوريرت عازمة كل العزم على مواصلة تتبع هذه القضية كما ستضع شكاية في الموضوع خلال الأسبوع المقبل لدى وكيل جلالة الملك بتاوريرت.

إنها فوضى الاعتداءات الشنيعة التي تتعرض لها بعض مؤسساتنا التعليمية التابعة للمديرية الاقليمية للتعليم بتاوريرت، اعتداءات تتكرر كل سنة، حتى أضحت أمرا مألوفا وطبيعيا أمام صمت وتجاهل الجهات المعنية من جهة وغياب البنيات التحتية كالأسوار والحراس الدائمين من جهة أخرى، خاصة وأن غالبية المؤسسات التعليمية بالعالم القروي أصبحت تتوفر على معدات مهمة من الأجهزة المعلوماتية وأجهزة أخرى مما فتح شهية المتربصين واللصوص للنيل منها، ليبقى السؤال مطروحا إلى متى سيبقى نزيف الاعتداء على حرمات المؤسسات التعليمية باقليم تاوريرت متواصلا؟؟؟؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.