تعزية ومواسات في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ” السي بوبكر” الذي يُعتبر من أوائل فقهاء الكتاتيب القرآنية بالمدينة

6 فبراير 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 3:32 مساءً

الخبر 24

بسم الله الرحمن الرحيم: قال تعالى:”{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }” صدق الله العظيم (آية 185 سورة آل عمران).

اقرأ أيضا...

ببالغ الحزن و الأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقت جريدة الخبر 24 خبر وفاة عم الأخ والزميل خليد درفوفي مدير موقع “العيون سيتي” الحاج محمد درفوفي المعروف بـ” السي بوبكر” الذي يُعتبر من أوائل فقهاء الكتاتيب القرآنية بالمدينة، عن عمر ناهز 82 سنة بعد وعكة صحية ألمت به، فجر يومه الثلاثاء 6 فبراير2018 بمنزله بمدينة وجدة وتجدر الإشارة أن جثمان الراحل سيواري الثرى عصرأ بمقبرة سيدي مخوخ بعد صلاة الجنازة عليه بمسجد ضريح سيدي بوعمامة بوسط المدينة.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم موقع “الخبر 24 “بأحر التعازي وصــادق مواساته إلى عائلة درفوفي بفقدان والدهم الغالي، و تشاطر أخوه الحاج ابراهيم وأبناء الفقيد و جميع أفراد العائلة، ألمهم وأحزانهم بهذا المصاب الجلل، وتتقدم إليهم جميعا بتعازيه القلبية الحارة، وبمشاعر المواساة والتعاطف الأخوية الخالصة، سائلة الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضوانه.

” يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي” صدق الله العظيم

” إنا لله وإنا إليه راجعـــون”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.