جزائريون : هل مات الرئيس بوتفليقة؟

25 فبراير 2017 آخر تحديث : السبت 25 فبراير 2017 - 8:55 صباحًا
مصطفى وشلح

عاد الجزائريون للتساءل مجددا عن حقيقة الحالة الصحية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي سبق وأعلن بيان رئاسي عن إصابته بوعكة صحية، ما ألغى زيارة مقررة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى البلاد، متسائلين أيضا إن كان الرئيس لا يزال على قيد الحياة.

اقرأ أيضا...

وترى عدد من المواقع الإخبارية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، المستقلة عن النظام في الجزائر، أن هناك شيء ما تخفيه السلطات الجزائرية، وقد يكون وفاة الرئيس المقعد، أو على الأقل إصابته بوعكة صحية حادة أقعدته على فراش المرض، مشددين على أن النظام سيكون عليه الكشف عن حالة رئيس البلاد، إن كان لا يزال على قيد الحياة أم أنه أصيب فقط بوعكة صحية.

وتُشكل الحالة الصحية للرئيس بوتفليقة هاجسا مخيفا للنظام في الجزائر، ولكل الجزائريين، إذ أنه في الآونة الأخيرة تم نقله لأكثر من مرة في حالة حرجة إلى إحدى المستشفيات الفرنسية، وترافق حالته الصحية المتدهورة بين الفينة والأخرى، أخبارا تتحدث عن وفاته ما يُدخل البلاد في ارتباك مخيف.

وكان بيان رئاسي جزائري أعلن أخيرا، عن إلغاء زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بدعوى إصابة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتهاب حاد في الشعب الهوائية.

وفي نفس السياق، كشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية عن سوء حالة بوتفليقة الصحية، والذي يبلغ من العمر 79 عاما ويتلقى العلاج منذ سنة 2005 بشكل متواصل، وخصوصا في مستشفيات فرنسا، مشيرة إلى أنها المرة الأولى التي تعلن فيها الجزائر عن إلغاء زيارة لحكومة أجنبية في هذه المهلة القصيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.