فرنسا تسحب أطنانا من الحليب الموجه للرضع والصيدليات بالمغرب ما تزال تسوقه

12 ديسمبر 2017 آخر تحديث : الأحد 7 يناير 2018 - 10:22 صباحًا

الخبر 24 / متابعة

نجا المغرب من كارثة صحية في اللحظات لأخيرة، حين تدخلت مصالح اليقظة الدوائية الفرنسية لسحب شحنة ملوثة من حليب الأطفال كانت موجهة إلى الصيدليات من قبل مجموعة صناعية دولية نتتج أكثر من 600 نوع من الحليب.

اقرأ أيضا...

وذكرت الصباح التي أوردت التفاصيل، أنه من بين الأنواع المصادرة، أو التي منع تداولها في فرنسا أو تصديرها منها، يوجد بعضها في صيدليات مغربية، عبارة عن حليب صناعي، أو مكمل غذائي، إذ مازال الطلب عليها، في غياب إشعار رسمي بالمنع موجه من قبل السلطات المغربية (المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية) إلى هذه الصيدليات، أو المستوردين وبائعي الجملة.

وتضيف، أن بعض مستوردي الأدوية ومنتجات الحليب الموجهة إلى الأطفال، تجنبوا الحديث إلى الصباح، التي ربطت الاتصال أيضا بوزارة الصحة، إذ أكد مسؤول بها أن هناك اجتماعا سيعقد، مساء اليوم، للتداول في موضوع وإصدار بلاغ رسمي.

وتؤكد المصادر أن وزارة الاقتصاد والمالية في فرنسا، صادرت يوم الأحد، كميات كبيرة من حليب أطفال ملوثة بجراثيم «السالامونيلا »، خصوصا النوع المسمى «السالامونيلا أكونا »، مصنعة من قبل مجموعة «لاكتيس »، وكانت موجهة إلى الاستهلاك بـ11 دولة ضمنها المغرب.

ونشرت الحكومة الفرنسية، في بلاغ رمسي، لائحة تضم 608 منتجات حليب الأطفال مصنعة من قبل المجموعة المذكورة، قالت وزارة الاقتصاد والمالية، إنها تضر بصحة المستهلكين، لاحتوائها على جراثيم ملوثة، ونصحت المواطنين بعدم استعمالها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.