قصيدة زجلية بعنوان “نفسي و الدنيا” بقلم عبدالله بحوصي البوشيخي

31 أغسطس 2016 آخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 11:22 صباحًا
عبد الله بحوصي البوشيخي

بقلم الزجال عبد الله بحوصي البوشيخي

تبعتك يا نفس وكلتك امري * * * نصبتك سلطان نتمشى برضاه

سلمتك مفتاح قلبي وسراري * * * والسر اللي كان عندك شركناه

سلمتك لجام عودي في صغري * * * وغدرتيني يا الغدارة و علاه

زاهي فارح بيك وانيا نجري **** وحسبت هاذ الصُغر دايم لمولاه

فطْْريق الشِيطان هايم ما نْْدري**** ولْعَب بيا كي بغا ﯖلبو ورْضاه

يّامي تجري و تطوي في عُمري****واليوم اللي يفوت من بالي ننساه

انسيت الصّلاة في وقت الفََجري**** في هذاك الوقت نومي نْستحلاه

تابع الدنيا و موراها نجري****هاذ الجّّري طوال والجاري عَياه

حالك يا نفسي صعيبة تغَدري*** حالك كيف الواد من دخله اداه

لبْدا غرّارة وفالناس تغُري ***زينك زين وصاف قلبك يا مقساه

يا مّّكارة علا ش راكي تمَكري **** دخلتيني بير ظلمة يا مَعتاه

بالسوء و لرذال فيا تأمري **** ويا نفسي وعلاش ذالمنكر علاه

لْعبتي بشبابي وضيعتي صُغري *** وقت الصحة ثمين وحنا ضيعناه

مع احبابي واهلي طيحتي قََََََدري****عافوني لصحاب قالو ذاك علاه

انت يا نفسي سبابي في صُبري****والصابر ربي بالجنة كَفاه

عييت نسايس فيك توبي للباري *** و مولانا يغفر لتايب خْْطاه

راني نخمم يوم نمشي من داري * * * ونروح لدايم ربي عظيم الجاه

جَوابي كفاش غْدوة في قبري**** بين الملكين سؤالي نرْجاه

تمة نكون وحيد وحدي في قبري****لاشمعة لاضو غي رحمة الله

في يوم الحساب لله تسيري*** الخشبة والروحْ والعمل معاه

في وسط العباد ثمة تظهري****مكشوفة الجسد لاستر وغَطاه

الكْتاب والحْسَاب في يوم الحَشري ****و جميع لي دار شي ثَمة يلقاه

ما ينفعش المال والعلم القاري ****ما تنفعْ نَسبَة و ما ينفعش الجاه

ما ينفعش الكذبْ ثمة يا عمري **** ربي راه يشوف حاجَة ماتخفاه

ميزانك حسنات بيهم تنْعبري****يا سعد اللي سبق الخير لمولاه

ايلا درتي الخير ثَمة تجّّبري**** وتكوني في حصان طه مول الجاه

ويلا درتي الغير لازم تصُبري****اطلبي الكريم يسمح لك برْضاه

اغفر يا ربي و امحي لي وزري****وعبد ك راه ضعيف غفرانك يرجاه

لا تجعل فالنار ثَمة قََراري****وذنوبي بزاف يا سيدي كداه عبد الله يرجاك ياالله الباري **** فالجنة يا رب تجعلو مأواه

مولَى ذو لنظام صْديقي بَكري****عبد الله معروف سيدْ الشيخ بََّاه

صَلاة الرسول تحلا في ذكري**** وكي نذكرو خاطري يجبر دواه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.