معطيات مثيرة حول كواليس تشكيل حكومة بنكيران الثانية

28 فبراير 2017 آخر تحديث : السبت 18 مارس 2017 - 11:12 صباحًا

الخبر 24 / متابعة

اقرأ أيضا...

كشفت معطيات جديدة، عن كواليس مثيرة في مشاورات تشكيل حكومة بنكيران الثانية، أهمها التطمينات التي تقاها هذا الأخير من المستشار الملكي فؤاد علي الهمة، والعرض الذي قدمه بنكيران لأخنوش.

وذكرت يومية “أخبار اليوم” في عدد الثلاثاء 28 فبراير، أنه في إحدى فترات التوتر في المشاورات، قال بنكيران لأخنوش إنه “سيعود إلى الملك” ليبلغه بأنه سيغادر لأنه لم يتمكن من تشكيل الحكومة، وقال لأخنوش :” تول أنت رئاسة الحكومة”، فرد أخنوش :” لا..أنا سأكون رئيس الحكومة في سنة 2022″.

ومن أبرز المقترحات التي طرحها أخنوش أخيرا للخروج من البلوكاج، أن يتم استوزار شخصية اتحادية باسم التجمع الوطني للأحرار، وذلك لتجاوز عقدة الاتحاد الاشتراكي التي أصبحت معرقلا لتشكيل الحكومة، لكن إدريس لشكر رفض هذا العرض.

وأردف المصدر، أن بنكيران لا يزال متشبثا برفض مشاركة الاتحاد، وقد قال لاخنوش، الذي دافع عن مشاركة لشكر :” إذا كنت متشبثا بدخول الاتحاد، فاخرج أنت من الحكومة واتركه يدخل”.

من جهة أخرى، برز خلاف داخل الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، خاصة عندما دعا عزيز الرباح، وزير التجهيز السابق، بنكيران إلى القبول بمشاركة الاتحاد، وقال له :”أنا مستعد للخروج للرأي العام للدفاع عن مشاركة الاتحاد”، لكن الأغلبية داخل قيادة الحزب رفضت ذلك.

وأوردت اليومية، أن المستشار الملكي فؤاد علي الهمة، طمأن بنكيران، بشكل عرضي، بأن الحكومة ستتشكل رغم الصعوبات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :إن شبكة العيون 24 الإخبارية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.